fbpx

كيف انقذ التسويق بالمحتوى شركة ريفر بول الامريكية من الفشل !

تقوم شركة river pools بتركيب حمامات السباحة وأحواض الاستحمام الساخنة في جميع أنحاء ولاية ماريلاند وفرجينيا. في البداية ، وجدت الشركة صعوبة في العثور على موقعها لأن هناك منافسة شديدة من قبل أكبر الشركات الصناعية في هذا المجال مما يجعل من الصعب على شركة صغيرة مثل “ريفر بول” الدخول في عالم التسويق الالكتروني على الانترنت.

 لم تكن الشركة تحقق أي نجاح يذكر عام 2008 ففي ذلك الوقت بالذات كانت سوق الأسهم تنهار وتدهورت أحوال الشركة لدرجة أن كل مستشار تحدث إليه مالك الشركة كان ينصح بأنه يجب أن يوقف عمله ويغلق أبواب الشركة لتفادي الخسائر المحتملة.

ولكن مدير الشركة لم يستسلم بسهولة حيث قام مع فريق عمله بعمليات بحث ليعرفوا ما الذي يشغل بال العملاء بهذا المجال، وبعد محادثات مع العملاء لاستكشاف المشاكل التي يعانون منها، قام المدير بنشر منشور يسأل فيه ( كم يكلف تركيب احواض السباحة الزجاجية !! ) وقام مع فريقه بتتبع الاجوبة.

بدأت الناس بلأجابة عن السؤال حسب تجاربهم وقام البعض الاخر بأقتراح اسعار او خصومات او طرق دفع بالتقسيط وهكذا بدأت الزيارات للموقع الالكتروني التابع بالشركة تزداد وهذا مؤشر ايجابي بأن الناس بدأوا يعرفون الشركة ويتداولون الاسعار فيما بينهم.

بعد ذلك قام المدير بأعلان يجذب عن طريقه عدد زوار اكبر لموقع الشركة الالكتروني، الاعلان كان (على موقعنا الالكتروني يمكنك ان تحصل على اجابات لكل الاسئلة التي تخص احواض السباحة)

جنّد المدير بعد ذلك فريقه بالكامل للإجابة على تلك الأسئلة وكتابة الرد على الاستفسارات في مقالات مرتين أسبوعيا، وبعد 6 أشهر من كتابة المحتوى المفيد حول المسابح ونشره على المدونة، تواصل مع الشركة أشخاص من أنحاء العالم، ومن هنل بدأت المبيعات.

الخطة التسويقية للمدير المنقذ اعتمدت بالدرجة الاولى على تغيير محتوى التسويق من ( أننا نبني المسابح ) الى (أننا أفضل من يعرف الكثير بشأن الألياف الزجاجية في العالم ونركبهم ايضا) وذلك عن طريق اجابتهم على جميع الاسئلة عن طريق نشر المقالات على موقعهم الالكتروني ترسخ في عقول الناس بأن هذه الشركة تعلم الكثير بخصوص الزجاج وبالتالي فأنها الافضل في تركيب المسابح !

قد عرفت الشركة كيف تستخدم التسويق بالمحتوى للفت انتباه الجمهور وحصد الأرباح خلال سنة واحدة فقط !! حصلت الشركة بعد الخطة التسويقية مباشرة مبيعات بقيمة 2.5 مليون دولار ومن ثم ارتفعت المبيعات لتصل الى 5 مليون دولار خلال عام 2009.

بعد رؤية النتائج المذهلة استمر المدير المنقذ للشركة (ماركوس ماركون شيردن) بنشر فيديوات ومقالات تخص الزجاج وطريقة اختياره كما انه نشر كتاباً الكترونياً عن افضل طريقة شراء حمام سباحة كما ابتكر مقالات تثقيفية غنية بالمعلومات حول الزجاج لتأكيد براعة وجودة موظفي الشركة لكي يزيد من اطمئنان المشتري.

في النتيجة، باعت الشركة عدد أكبر من حمامات السباحة المصنوعة من الألياف الزجاجية مقارنةً بأي شركة أخرى في الولايات المتحدة في عام 2009. وهي من بين أفضل 5٪ من جميع شركات حمامات السباحة الداخلية.

التسويق بالمحتوى هو منهج للتسويق الاستراتيجي، يركز على خلق ونشر محتوى قيّم لجذب الجمهور ولا يروج بشكل مباشر للعلامة التجارية ولكن يهدف إلى تقديم محتوى يفيد الجمهور ويحفزهم للاهتمام بمنتجات الشركة أو خدماتها وبالتالي يدفعهم لشراء المنتج.