fbpx

المنافسة لا تفسد للود قضية .. اقرأ قصة مارسيدي وجاكوار

من الاعلانات الغريبة والمميزة في وقتها كان اعلان شركة مرسيدس الالمانية للسيارات الذي اطلقته الشركة في سبتمبر عام 2013 وأستخدمت فيه دجاجة للشرح عن خاصية ثبات سيارة بنز الجديدة وهو نظام تعليق متطور جدا يجعل السائق ومن معه لا يشعرون بأي اهتزاز أثناء سير المركبة على مطبات أوفي طريق متعرج ، وسمتها مرسيدس-بنز تقنية “رأس الدجاجة”. حيث تعمل هذا التقنية عبر كاميرات تلتقط حالة الطريق امام السيارة ويسمح هذا النظام بمعادلة حركات جسم السيارة لإمتصاص المطبات عبر التحكم بكل عجلة من عجلات السيارة الأربع على حدة.

ملخص الاعلان تم بتصوير عالم يرتدي قفازات بيضاء يحرك جسم الدجاجة بمرونة مع بقاء رأس الدجاجة ثابت ثم يغلق الاعلان بثلاثة جمل ( ثبات في كل الاوقات .. تحكم سحري بالجسم .. محرك مرسيدس بنز الذكي)

فيديو الاعلان

إنه أمر مضحك من مرسيدس بنز ، التي عادة ما تكون أكثر جدية في عرض السيارات التي تتوقف ، وتجنب الحوادث وتوضح الأداء أو السلامة. وكان اول أعلان غريب من نوعه ومضحك بعض الشيء وخارج عن المألوف وكانت هذه خطوة جريئة وموفقة بعض الشيء من الكادر الاعلامي للشركة حيث انتشر الفديو بصورة سريعة فور عرضه نظراَ لأستغراب الناس من فكرة الدجاجة داخل الاعلان.

وبعد 3 أشهر،كان لشركة السيارات جاكوار العملاقة في صناعة السيارات رأي اخر حيث أطلقت حملت “تحدي مرسيدس”، واستخدمت نفس التقنيات التي استخدمتها مرسيدس في إلاعلان وسمت الإعلان “Jaguar vs Chicken”

وبما ان فكرة اعلان مرسيدس كان بأستخدام الحيوانات ( الدجاجة) أطلقت جاكوار اعلانا بأستخدام نمر مرقط بأعتباره يرمز الى ماركة الشركة ونهاية الأعلان كانت ساخرة للغالية حيث قام النمر بأكل الدجاجة !!! وتطاير ريشها بلأرجاء مع ضهور عبارة ( تحكم سحري !؟ نحن نفضل ردة فعل مثل القط)

فيديو الاعلان

وقد صرح قسم العلاقات العامة في جاكوار فيما يخص الاعلان بأنه محاولة لأستهداف سلوكي للوصول الى عملائهم المقصودين وأن تنوه بما هو ضروري في السيارة الفاخرة اكثر من فكرة الدجاج !

وطبعا مرسيديس لم تسكت على الاعلان الساخر من منافستها جاكور بل ردت بنفس الطريقة بعد يومين من انتشار مقطع جاكوار يأكل الدجاجة حيث ردت مرسيدس في إعلان مصور يظهرقطه تسترخي على المركبة ظهرت جدا صغيره بجانب المرسيدس وبردود افعال بطئية جعلتها تسقط من على المركبة بسبب الرياح في اشاره الى ان نظام الفرامل في الجاكوار لايعمل بالكفائه نفسها لدى مرسيدس.

فيديو الاعلان

الذي احب أن انوه له في هذا المقال بأن الشركات تتنافس مع بعضها البعض ولكن لايوجد بغض بينهم والسبب في ذلك أن الحرب التنافسية ادت الى زيادة الارباح لدى الشركتين وايضا ادت الى انتشار اوسع لسمعة الشركات

لقد سبب أعلان جاكوار التنافسي ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي والضجة هذه لم تكن فقط من صالح سيارات جاكوار بل مرسيديس ايضا !! وارتفع هاشتاك العلامتين الشهيرتين خلال ايام معدودة على جميع مواقع التواصل الاجتماعي بنسبة لم تشهدها العلامتين من قبل ! وهذا دليل بأن التسويق التنافسي مربح للطرفين

حيث وجد بأن حتى الاشخاص الغير مهتمين بالسيارات أو الذين لا يقودون اي سيارة قد ابدوا تفاعلهم مع الاعلانات من خلال نشر الاعلان والضحك على مايدور بين الشركتين او اعطاء الاراء .. وبذلك تكون جاكوار قد سببت بأنتشار اوسع لأعلان مارسيدس . كلتا الشركتين نشرت اعلان مصور ولكن بسبب المنافسة قد حصدت ترويج مجاني لهذا الاعلان على وسائل التواصل الاجتماعي واصبحت حديث الساعة بين الناس. 

مع أن البعض قد علق بأن مارسيديس كانت أذكى وأرقى بالتنافس والأنتقاد لأنها لم تذكر أسم خصمها في الأعلان على عكس جاكوار . وهذا ما جعلها محط مديح أكثر من قبل الجمهور.

أن دراسة السوق من حولك وفهمك لمنافسيك هو من اهم الاشياء التي يجب عليك التركيز عليها خلال مشوارك العملي خاصة لو كنت في بداية الطريق .. أنتبه لما حولك وتابع منافسيك أكثر من متابعتك لمعجبيك حتى تتمكن من تثبيت نفسك في الوسط .

كلتا العلامتين استخدمت احدى طرق التسويق وهو التسويق التنافسي وحصدت نجاح مبهر … لاتوجد طرق محدودة في التسويق ولاتوجد طرق مضمونة ايضا ..مجال التسويق مفتوح بأطر غير منتهية كل ما عليك أن تفهمه عزيزي المسوق بأنك يجب ان تخرج من الصندوق وتبدأ بأيجاد طرق تسويقية جديدة ومميزة ومبهرة حتى وأن كانت فيها نوع من المجازفة لابأس خوض التجربة وأن ادت بخسارة مادية فقد أدت ايضا لربح تعليمي ولفهم السوق بصورة اوضح.