fbpx

هل حصلت على عبوة كوكاكولا عليها اسمك ؟

هل حصلت على عبوة كوكاكولا عليها  اسمك ؟

هذا ما يعرف بالتسويق عن طريق المحتوى الترابطي .. أي أن الشركة بكل بساطة ربطت شيء يخصك بالمنتج وبالتالي هذا الترابط أدى الى جذبك للمنتج وشرائة.

أطلقت شركة كوكاكولا في 2014 حملة تسويقية بعنوان Share a coke  ومعناه بالعربي شارك الكولا

وتهدف هذه الحملة بطباعة عدد كبير من الاسماء المشهورة او الاكثر استخداماَ في كل دولة على عبوات الكوكاكولا كدافع لشرائها واهدائها لشخص اَخر وتزامنت هذه الحملة مع حلول شهر رمضان الكريم ومن المتعارف عليه في شهر رمضان تكثر الزيارات بين الأقارب والأصحاب وبالتالي يكثر شراء المشروبات الباردة خاصة لو كان إسم الضيف مكتوب عليها !

وكانت هذه الحملة واحدة من أفضل أداء حملات التسويق في تاريخ شركة كوكاكولا. هذه الاستراتيجية التسويقية التي زادت من تداول شعار الشركة الشهير حيث تم تداول أكثر من 500 ألف صورة مع هاشتاج إسم الحملة. حصلت الشركة الشهيرة الغنية عن التعريف المزيد من الشهرة بهذه الحملة حيث إحتلت صور عبوات الكوكاكولا مواقع التواصل الاجتماعي بفكرة ذكية جداً لأن أي شخص عادي أو مشهور يحصل على عبوة عليها اسمه ينشرها فوراً وأخذ الناس يتباهون بأسمائهم الملصقة على العبوات !

ولم تكتفي بهذا وحسب .. حيث طورت الشركة الحملة بإضافة أكثر من الف إسم وهذا عن طريق الطلب .. أي أن أي شخص يرغب بكتابة إسمه أو كلمة مميزة تخصه أو مقطع من أغنية مفضلة يمكنه أن يطلب ذلك عبر ارسال رسالة الى موقع الشركة.

وبهذه الحركة البسيطة زادت مبيعات الشركة 2% وأيضاً تم بيع أكثر من 6 مليون عبوة خلال فترة إطلاق حملة الأسماء فقط !! كما أزداد عدد المتابيع 25 مليون متابع لموقع الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي.

فكرة بسيطة ممكن تكسبك ملاين .. كل الذي عليك فعله أنك تحسس عميلك بمدى ارتباطه بمنتجاتك وتجعله يشتري المنتج وينشره لك ويسوق مجاناً لمنتجك فقط لأن المنتج يخصه بشيء بسيط

برأيي هذه واحدة من أذكى الأفكار التسويقية إلى الآن .. لأن الشركة كسبت دعاية مجانية من عملائها وضجة الكترونيةعملاقة فقط بطباعة إسم غير مكلف.